- شبكة منتديات - مدرستنا أحلى منتدى
عزيزى الزائر كى تتمكن من مشاهدة كافة المواضيع والتفاعل معنا
بإمكانك تسجيل الدخول إن كنت قد سجلت مسبقاً أو التسجيل لدى منتدانا

تعليق سريع مني علي نصوص 3/ع مذكرة كدا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default تعليق سريع مني علي نصوص 3/ع مذكرة كدا

مُساهمة من طرف أيمن الوزير في الجمعة ديسمبر 28, 2007 10:12 pm

تتناول الآيات الكريمة فى هذا الموضوع:
1- دعوة من الله سبحانه وتعالى لعباده أن يبادروا إلى الأعمال الصالحة ، والتوبة الخالصة من الأخطاء، لينالوا مغفرة عظيمة من الله لذنوبهم، ويدخلون جنة واسعة عرضها السموات والأرض، أعدها الله للمتقين الذين يطيعون الله ويخافون عقابه..
2- بعض صفات هؤلاء المتقين:
(أ) فهم كرماء ينفقون أموالهم إرضاء لله فى كل حال من اليسر والعسر.
(ب) وهم صابرون على ما ينالهم من أذى، ويكظمون غيظهم ويتحكمون فى أعصابهم، ويتسامحون.
(جـ) وهم محسنون لعبادتهم يؤدونها كاملة بإخلاص وإتقان.
(د) وهم يراقبون الله دائماً فى أعمالهم، ويذكرونه عند الوقوع فى المعصية، فيسرعون إلى الاستغفار وعدم الإصرار على المعاصى.
3- يبان الجزاء الذى أعده الله لهؤلاء المتقين، جنات تجرى من تحتها الأنهار، خالدين فيها، وما أحسنه من ثواب للعاملين بما أمر الله تعالى.

يتناول النص الأفكار والمعانى الآتية:
1- الحياة مليئة بالمتاعب التى يشكو منها الناس على مر العصور، وإن أحس بعضهم أحياناً بالسعادة ، ولكنها غير صافية.. ( من البيت 1-3 )
2- طبيعة الشر أصيلة فى الإنسان، فهو يساعد الزمن على ما يأتى به من مصائب كأنه لا يرضى بمصائب الزمن حتى يزيدها، فهو يحول الخير إلى شر، وثمار العلم يستخدمها سلاحا لضرر البشرية بدلا من خدمته السلام ( فهو عدو نفسه) .. ( من البيت 4-5)
3- الحياة فانية فلا يصح أن نتصارع عليها ونتقاتل ، والإنسان الحر هو الذي يفضل الموت على الحياة الذليلة، ولو كانت الحياة خالدة لاعتبرنا الشجاع الذى يضحى بنفسه أحمق متهوراً، لأنه يترك الخلد.. لكن الموت نهاية محتومة، ولذا عش عزيزاً، أو مت كريماً..

يدعو الحديث الشريف إلى :
1- الرحمة التى تدل على رقة القلب ولها جزاء عظيم عند الله، وبها يسعد المجتمع وينتشر الإسلام.
2- ارتباط الرحمة بالإيمان، وهى رحمة ليست مقصورة على الأصحاب والأقارب فقط، وإنما الرحمة العامة بجميع الناس، وكل الأحياء والكائنات ( الإنسان والطير - والحيوان والنبات والبيئة ) ولا تتأثر بلون أو جنس، أو عرق أو لغة (الإنسانية كلها)

الوحدة الثانية ( بلادى أمجاد .. وإنتاج ) 1- بلادى : لمصطفى صادق الرافعى
يتناول النص الأفكار والمعانى الآتية :
1- أحب بلادى ( مصر) حبًا شديدًا، فأنا أردد اسمها دائماً، وأشتاق إليها.. وأعظمها، وحبها يجرى فى دمى، ولا خير فيمن لا يضحى فى سبيل وطنه ويتحمل العذاب لكى ينهض ويتقدم . (من البيت 1-2)
2- ومن ينكر فضل وطنه يكن حيوانا بل أقل، والدليل على ذلك أن الطير يعترف بفضل عشِّه عليه، ولا يشعر بالأمان إلا فيه، ولذا يغنى حين يأوى إليه. ومن ينسَ حق وطنه عليه يصبه الزمن بالكوارث والنكبات، ويعش منبوذاً محروماً من نعمة الوطن. (الأبيات من 3-5)
3- تقدم الوطن لا يتحقق إلا بأبنائه المخلصين ( رجالا ونساء) الذين يحققون له الأمجاد التى لا تنال إلا بالبذل والعطاء ، ولا يشعر الإنسان بالسعادة إلا إذا كان كل من حوله سعيدًا. (من البيت 6-7).

2- الإنتاج فكر أم عمل للدكتور زكى نجيب محمود
يتناول النص المعانى والأفكار الآتية :
1- العمل يحتاج إلى فكر مخطط له، والفكر يحتاج إلى يد تنفذه وتطبقه، فالإنسان مفكر صانع، والأسبقية للعمل على الفكر نظرياً، لأن العمل هو الذى يوفر ضروريات الحياة المادية الأولية التى يحتاجها ليعيش.
2- وفى عصرنا الحديث امتزج الفكر والعمل فى وحدة إندماجية متصلة، فالأيدى لا تخلو من الفكر وهى تعمل، والعقول لابد وأن تستعين بالأيدى لتنفذ ما تفكر فيه.
3- لابد من عوامل مساعدة لتحقيق ثمار العمل ونتائجه من أهمها :
(أ) القيم والأهداف التى تكون دعامة ثقافية حضارية للعمل، وبدونها يسود الملل والقلق، وتفقد الحياة معناها واستمرارها.
(ب) الإيمان بأهمية العمل لبناء مجد الوطن أو لنشر رسالة دينية، أو إعداد أجيال جديدة لحياة أفضل حتى لا يكون العمل لمجرد كسب العيش.

يتناول النص المعانى والأفكار الآتية :
1- مناجاة النيل الخالد ، الذى هو أساس الحياة فى مصر "فمصر هبة النيل" وهو كريم يجود عليها بخيراته، ويوزع مياهه تنشر الرخاء فى كل الوادى.
2- وقد منح الله النيل قدرة على تشكيل وجه الأرض ، وتجديد التربة بما يحمل من الطمى. هذه الجبال الشوامخ تفتتها مياهه وتتحول إلى سهول منبسطة، وتتدفق هذه المياه فتحول الصحراء الجرداء إلى جنات خضراء، والخير يجرى وراءه حيث يسير، فأنت ـ يا نيلُ ـ فنان مبدع كسوت الوادى حلة جميلة مزدانة بالأزهار والزروع والفاكهة..
3- لقد حار الناس فى خيراتك المتنوعة وعجزوا عن التعبير عن شكرهم لأفضالك، وعندما تحرر شعب مصر وأصبح يملك إرادته، و يرسم مستقبله استجبت لرغبته فى زيادة رخائه، ورفع مستوى معيشته، وانحنيت أيها النيل العظيم فى سمو لإرادة الشعب فى بناء السد العالى الذى يحفظ ماءك فلا تضيع هباء، ويجرى خيرك كله بركة ونماء وازدهارًا.

تحية للمرأة : لأمير الشعراء احمد شوقى
يتناول النص المعانى والأفكار الآتية :
1- تقدير المرأة واحترامها لما تقوم به من أعمال عظيمة فى خدمة المجتمع والوطن . ( من البيت 1-2 ).
2- مجالات عمل المرأة متنوعة فى خدمة المجتمع، وفى التجارة وفى السياسة وأعمال كثيرة تهدف إلى المصلحة العامة بأسلوب تعاونى علمى مدروس من خلال العمل الجاد المخلص الناجح الذى يحقق التقدم للوطن، ويهتدى به كل الناس لأن النجاح فى العمل لا يتحقق إلا إذا كان صاحبه يحبه ويرغب فيه.
(الأبيات من 3 - 6). 3- هؤلاء النساء نشأن نشأة طيبة تعودن فيها على طاعة الله واتصفن بالفضائل، ولم يكتفين بما قدمن من خدمات للمجتمع. بل زدن على ذلك تشجيع غيرهن من النساء للخروج إلى العمل وإتقانه والمشاركة فى بناء الوطن، حتى تستعيد مصر مجدها بهؤلاء النساء المتطورات غير الخامدات. (الأبيات من 7 - 10).
يتناول النص الأفكار والمعانى الآتية :
1- حديث الكاتب عن نفسه وهو يكتب على الآلة الكاتبة مستغرقاً فى التأليف، ليتقن عمله، وتدخل ابنته عليه، وتضع كفيها على كتفه فيسعد بها ويستمد من نظرتها الصبر والشجاعة.
2- وهو يرحب بها، ويضمها إلى صدره وهو فى سعادة غامرة تبدد ظلمات الحياة ومتاعب العمل، وهى تحاول أن تقلده فى الكتابة، وتتظاهر بالجدّ والصرامة فيشعر بالفرح، ثم تودعه وهى تطوق عنقه بذراعيها، وتقفز خارجة فى خفة ومرح، وقد استمد منها نشاطا فى الجسم، وقوة فى العقل، وشفافية فى النفس، واتساعا فى الأمل والخيال ، وشحنة دافعة للعمل.
avatar
أيمن الوزير
الإدارة الحكيمة
الإدارة الحكيمة

عدد المساهمات : 642
الجنس : ذكر
نقاط : 1605
تاريخ التسجيل : 13/12/2007
التقييم : 12
وسام الإدارى المميز الثانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى