- شبكة منتديات - مدرستنا أحلى منتدى
عزيزى الزائر كى تتمكن من مشاهدة كافة المواضيع والتفاعل معنا
بإمكانك تسجيل الدخول إن كنت قد سجلت مسبقاً أو التسجيل لدى منتدانا

مميزات وأهداف المسرح المدرسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default مميزات وأهداف المسرح المدرسي

مُساهمة من طرف أيمن الوزير في الأربعاء ديسمبر 26, 2007 3:54 pm

4)- مميزات المسرح المدرسي:

يمكن تمييز مسرح الصغار من مسرح الكبار في أمور منها:

1- يختار مسرح الكبار نصا يمتاز بأفكار تناسب مستوى الكبار وتعالج قضاياهم وتثير اهتمامهم في حين أن مسرح الأطفال يهتم بنصوص مسرحية تعالج أمورا تهم الصغار وتقدم أهدافا وأفكارا تتناسب ومستويات أعمارهم، ففي المرحلة الأولي من الطفولة التي تسمى بالطفولة المبكرة يحتاج مسرح الأطفال إلى نص يركز على الخيال، والمرحلة الوسطى من الطفولة تحتاج إلى نص يهتم بالخيال الحر، وفي المرحلة المتأخرة من الطفولة يحتاج إلى نص يهتم بالخيال المرتبط بالواقع ارتباطا شاملا.

ويرى البعض أن الأطفال قبل سن الخامسة لا يحتاجون إلى مسرح بالمفهوم التقايدي؛ بل إلى لعب إبداعي، لا يكاد يتجاوز عشرين دقيقة تعتمد على الحركة، أما الأطفال من سن الخامسة حتى الثامنة فهم سن الخيال والقصص الخرافية؛ مثل: المرآة السحرية، والأقزام السبعة، ومصباح علاء الدين، وأما الأطفال من سن الثامنة حتى الثانية عشرة؛ فيهتمون بالبحث عن البطولة، والسعادة بانتصار الحق، بينما يكون فيه ميل البنات إلى المغامرة أقل، وأما سن الثانية عشرة حتى السادسة عشرة فهو سن الرومانسية الذي يميل إلى المغامرات والعواطف.

2- الممثلون في مسرح الكبار هم من الكبار أنفسهم لكن مسرح الأطفال يحتاج إلى ممثلين من الأطفال، وقد يكون الممثلون من الأطفال والكبار، بل قد يكون الممثلون من اللعب والدمى والعرائس والورق المقوى، وهذا يتوقف على النص وأهدافه وأفكاره.

3- المشاهدون في مسرح الكبار هم من الكبار فقط، أما جمهور المشاهدين في مسرح الأطفال فقد يقتصر على الصغار أو يضم معهم المشرفين والمربين والمهتمين بشؤون الطفل.

4- تتناسب اللغة في مسرح الكبار مع قدرات الكبار الذين يخاطبهم، ويشترط في مسرح الأطفال بساطة اللغة ووضوحها بما يتناسب مع مستوى الأطفال، إذ أن لكل مرحلة محصول لغوي ينبغي معرفته ومراعاته، بالإضافة إلى التركيز على الكلمات ذات المضمون المادي أكثر من المعنوي، والاهتمام أن تكون لغة المسرحية الفصحى لأنها تربوية تعليمية، وحتى في حالة اعتماد اللغة العامية لا بد من مراعاة تطعيمها بتعبيرات فصحى جميلة.

وينبغي أن يتسم الحوار بالقصر والبعد عن الثرثرة، مع عدم المبالغة في القصر والاعتماد على الإيحاء لأن ذلك قد يسبب عدم تجاوب الطفل.

5- يجب أن تكون مسرحيات الأطفال مناسبة الطول وأن تتجنب الحكايات المعقدة أو التي تضم شخصيات كثيرة العدد أو التي بها عقدة ثانوية إلى جانب العقدة الرئيسة أو التي تتنقل مشاهدها في الزمان أو المكان مثل العودة إلى الماضي، لأن مثل هذه المسرحيات تصيب الأطفال بالحيرة والارتباك.

6- ينهمك الطفل- عادة- في اللحظة الراهنة، وهو يدخل المسرح وكله شوق للمتعة والإثارة، فيصبح على غير استعداد للانتظار بعد رفع الستارة حتى تبدأ الأحداث الحقيقية للمسرحية، بل يريد من اللحظة الأولى أن يعيش مع أحداث مسرحية مشوقة ممتعة من دون أن نطلب منه أن يرى ويسمع أشياء خاصة عن الشخصيات والزمان والمكان وما يقع من أحداث قبل بدء المسرحية كما يحدث عادة في مسرح الكبار.

7- يحتاج الطفل كذلك إلى أن يعرف في أولى سنوات عمره المقاييس الصحيحة للعدالة فإذا جربها الطفل وهو يزال في بداية طريق الحياة بموقف فيه الهزيمة والعار جزاء فعل الخير سيلتبس عليه الأمر ولن يقبل مثل هذا الموقف، ولكن هذا لا يمنع من أن ننمّي في نفس الطفل الإرادة والشجاعة التي تمكنه من خوض مواقف صعبة حتى نعدّه لمواجهة ما قد يقابله في الحياة من ظلم وإجحاف.

8- تجنب كثرة الشخصيات، ووجود عقدة ثانوية، والانتقال من زمان إلى زمان كالعودة إلى الماضي.

9- اعتماد روح الفكاهة بدلا من الخوف، من ذلك حكاية سندريلا وموقف زوجة الأب والأخوات، لا داعي لإثارة الكراهية التي تثمر في نفس الطفل الخوف، ولكن إثارة السخرية التي تثمر الشعور بالثقة والقدرة على الانتصار، وتحقق في الوقت ذاته عنصر جذب هام.

10- الاعتماد على الحركة واستخدام عناصر المسرح الشامل، حيث ينبغي أن تركز المسرحية على الأحداث أكثر من الكلمات، ويمكن الاعتماد على الغناء والرقص، أما فوق السابعة فيمكن تقديم مسرح دون غناء ورقص مع الاعتماد على الدرجة العالية لاكتمال العمل فنيا.



ومهما كان من فروق بين مسرح الأطفال ومسرح الكبار إلا أنهما يلتقيان في كثير من الميزات الفنية من حيث الحاجة إلى بناء المناظر "الديكور" والإضاءة والنص والممثلين والمخرج والجمهور المشاهد، وخضوع كل منهما للقاعدة النقدية للعمل الناجح: "العمل المسرحي الناجح هو الذي يشد انتباه المتلقي طوال تواجده لمتابعة العرض المسرحي، ثم يظل عائقا بذهنه وعقله وخياله بعد مغادرة مكان العرض".



(5)- أهداف المسرح المدرسي:

1-تعاون الطفل على الاتزان عاطفيا، وتقبل التعليم بسهولة، والتعامل مع المجتمع بنجاح.

2- تعاون الطفل على التخلص من الانشغال بنفسه؛ من خلال تمثله أحد أشخاص المسرحية.

3- يثير عواطف كثيرة لديهم: إعجاب، وخوف، وشفقة، ويلاحظ أن العرض الجيد بطريقة طيبة ينمي الأحاسيس الطيبة والإدراك السليم لديهم، بينما يدمر العرض السيئ الرخيص نفوسهم.

4- يقدم لهم وجهات نظر جديدة في الأشياء والأشخاص والمواقف، مما ينمي لديهم التفكير والمرونة، والإحساس بالمسئولية.

5- يشبع رغبتهم في المعرفة والبحث، ويقدم لهم خبرات متنوعة.

6- يثير حيويتهم العقلية عن طريق إثارة الخيال على أهمية الخيال للاختراع والابتكار والاكتشاف.

7- تأكيد ما هو مطلوب من قيم دينية واجتماعية، وسلوكية عن طريق الاستنتاج.

8- وسيلة لإثارة اهتمامهم بالعلوم.

9- يقدم بطريقته أغنى مادة في الأدب والموسيقى وفنون الحركة والتشكيل.

(6)- معايير عملية اختيار النصوص:

يعتبر اختيار النص المسرحي الملائم عملية صعبة، لا بد للقيام بها من الإلمام بأمور كثيرة، منها:

1- ملائمة النص للمرحلة التي يقدم فيها مضمونا وشكلا، تتحقق المتعة فيها للأطفال لا للكبار، والقدرة على تفجير طاقات الأطفال، والمساعدة على كشف مستوى ذكائهم، كما ينبغي أن يكون مضمون النص قادرا على كسب ثقة الأطفال واحترامهم وإيمانهم بفائدتها، بحيث يكون عاملا على الإفادة تربويا واجتماعيا وترفيهيا.

2-ملاءمة النص مع قدرات الفريق وعددهم، ولا بد من مراعاة الإمكانات المادية والبشرية، وليس من الضرورة اختيار نص فوق القدرات الذاتية لفريق العمل أو دون هذه القدرات، ولا بد من تلاؤم النص مع شروط الإنتاج والعرض: مكان التمثيل، والمناظر، والملحقات.

3- تلاؤم النص مع العملية التربوية؛ منهجا وسلوكا، بطريقة التوازي أو التكميل أو التطوير.

4- ضرورة تناسب الأسلوب والمضمون مع قدرات الأطفال العقلية والنفسية والاجتماعية.

5- استخدام لغة بسيطة جميلة تتوازى مع المرحلة، وتثريها.

6- مراعاة المضامين حسب سني العمر، والبعد عن الإقحام والمباشرة والخطب والنصائح؛ إذ لا يستطيع الطفل إدراكها بالشكل الفج.

7- المحافظة على وحدة الموضوع مما يساعد على عدم تشتيت أذهانهم كما يساعد على تجسيد أفكار وقيم ومفاهيم ضرورية.

8- النص المسرحي الناجح يقوم على الكوميديا والأجواء الخيالية والموضوع الواقعي

9-عدم طول المسرحية حتى لا تجهد التلاميذ المنتجين وتؤدي إلى عدم تركيزهم، وحتى لا تجهد التلاميذ المشاهدين وتؤدي إلى مللهم.

10- اعتماد المشاهد الصامتة التي لا تحتاج إلى حوار كبير، إذ يصعب على الأطفال حفظه.

11- تحريك مشاعر الطفل: "الجد والفرح، والحزن والشفقة، والصراع، والتوتر، والصدام، والمفارقات"؛ في لغة فصيحة مبسطة خالية من الأخطاء، ولغة تنمي عندهم القدرة على التفكير والابتكار والخيال.

12- أن يتضمن النص فكرة قومية، ليست بالضرورة أفكار سياسية مجردة، بل سياسة مرتبطة بفلسفة التعليم.

13- أن يتضمن النص معايير أخلاقية: "الإخلاص، والنبل، والشجاعة، والتضامن، والأمانة، والبطولة، والعمل، والعدالة، من خلال سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم، والصحابة، وكبار القواد، والأبطال القوميين.

(7)- أشكال النص:

1- النص المؤلف، وهو إما نص مؤلف للمسرح المدرسي، مستمد من الحياة العامة، أو محادثة تعالج مفردات المنهج.

2- النص المرتجل، وهو قصة يسردها المعلم ويرتجل الطلاب تمثيلها

3- النص المعدّ عن: القصص والمغامرات، أو التاريخ، أو السير الذاتية، أو الحكايات.

(Cool- تطوير منابع النصوص:

1- تشجيع الكتاب المسرحيين طلابا أساتذة.

2- تشجيع الكتاب على الترجمة أو الإعداد.

3- إعداد مسابقات لأحسن نص ورصد مكافآت لذلك.

4- نشر وتعميم المسرحيات الفائزة والجيدة.

5- دراسة وتحقيق المسرحيات القديمة والحديثة، والعمل على توفيرها ليختار المشرف منها ما يناسبه

أيمن الوزير
الإدارة الحكيمة
الإدارة الحكيمة

عدد المساهمات: 642
الجنس: ذكر
نقاط: 1605
تاريخ التسجيل: 13/12/2007
التقييم: 12
وسام الإدارى المميز الثانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مميزات وأهداف المسرح المدرسي

مُساهمة من طرف أيمن الوزير في الأربعاء ديسمبر 26, 2007 3:55 pm

(9)- موضوعات المسرحيات المدرسية:

1- موضوعات حول الطبيعة: المطر، والثلوج، والجفاف، والجبال، والوديان، والحيوانات... .

2- موضوعات عن التاريخ.

3- موضوعات أدبية تراثية: حكايات، وخرافات، وأساطير..

4- موضوعات اجتماعية: الحب، والعلاقات البيتية، والصداقة..

5- موضوعات تنمي المعايير الجمالية، من خلال المسرحيات الشعرية.

6-موضوعات مأخوذة من قصص الأطفال أو شخصيات يعرفونها في الحياة أو في القصص.



(10)- العمل مع التلاميذ:

* العمل في المدارس الابتدائية:

-اختيار الأسلوب المناسب، ومعرفة خصائص المرحلة

-التشجيع على الارتجال

-تفجير رغبة التلاميذ بالتقليد للكبار

-الابتعاد عن إجبار الطفل لتقليد المشرف أو المعلم..

-إبقاء الطفل على عفويته، بعيدا عن القواعد.

-يطورون موضوعا بسيطا؛ مثل: تخيل أن المدرسة قرية، أو تخيل حدوث حريق، أو عملية انطلاق صاروخ... .

- اعتماد "الحلبة" شكلا للمسرح.

-التدريب في الحصص، بخلاف الإعدادية والثانوية حيث يكون التدريب بعد الدوام.

-تهيئة الأطفال لكل طارئ

*العمل في الإعدادية والثانوية:

-التدريب بعد الدوام

-يقترب مسرحهم من مسرح الكبار

-الاعتماد على نصوص معدة

-شكل المسرح "الحلبة" أو غيرها "كالخشبة" أو التنويع.

(11)- مسرحة القصة والمنهاج:

** مسرحة القصة:

1- فهم فكرة القصة

2- تتبع الأحداث -كمبتدئين- والمبدع قد يقدم ويؤخر، يحذف أو يزيد، يغير أو يطور الفكرة.

3- تقسيمها إلى فصول ومشاهد.

4- التزام الحوار الأصلي في الغالب مع إضافة ما يلزم.

5- مراعاة الحبكة، وإيجاد الحل المناسب للأطفال وتفكيرهم .

6-الالتزام بالطابع العام للقصة، وذلك ليس ملزما للمبدع.

7- مراعاة زمان ومكان التمثيل.

8- إضافة ما يناسب المسرحية ويسهم في إخراجها.

9- حذف الدور أو الحوار الذي لا يسهم في بناء المسرحية.

** أهم طرق تمثيل القصة (ومسرحتها) للأطفال:

1- يقرأها المشرف للأطفال قراءة شيقة

2- يوزع الأدوار حسب رغبات الأطفال، وفقا لما يراه مناسبا

3- يمثل معظم الأدوار، ويشاركه الأطفال

4- يقوم المشرف بتأليف القصة من خلال أخذ أفكار الأطفال، وما يراه، ويكتبها بشكل مسرحي جديد

5-يبني معهم المسرحية الجديدة، ويمثلون الأدوار كلا على حدة، ثم يمثلون الأدوار مجتمعة.

** مسرحة المنهاج:

- يختار المشرف نصا من المنهاج يمكن تحويله لمسرحية

-يقرأه مع الأطفال، ويتناقشون فيه.

-يحدد مع الأطفال الشخصيات الممكنة، والأدوار، ومراحل التمثيل، والأفكار التي يبنى عليها الحوار

-يكلف مجموعة منهم كتابة المسرحية حسب ما دار في النقاش

-يراجعها مع الطلاب

-يشكل هيئة إدارية تشرف على اختيار: "فئة تمثل، وفئة تهيئ المسرح وتزوده بما يحتاج، وفئة تدريب بإشرافه، وفئة ترسم الديكورات بمساعدة الزملاء جميعا".

-تعيين يوم العرض

-دعوة أولياء الأمور، والعرض أمام جمهور المدرسة.

** اشتراك الأطفال في عملية الكتابة:

-جمع الأطفال، ووصف الموضوع، وتسجيل الملاحظات، والتعديل بما يناسب

-ضرورة وجود مندوبين بين الأطفال يسجلون وملاحظاتهم.

-المشرفون والأساتذة يسألون الطلاب بما يفيد النص

-اعتماد عملية حضور الأطفال البروفات (التدريبات).

-تكليف بعض الطلاب بصياغة النص النهائي مع متابعتهم.

(12)- دور الجهات المسئولة:

-العمل على توفير مشرفين فنيين في المدارس يقدمون خطط عمل سنوية، ومن الممكن تخصيص مشرف فني لكل مدرستين أو ثلاثة، ينسقون مع المدير والمعلمين.

-تقديم نماذج مسرحية تعليمية وإبداعية ضمن المنهاج المقرر.

-عقد المسابقات الجادة والممولة تجهيزا وجوائز محفزة ومتابعة ذلك سنويا

-تطوير أداء المعلمين في اعتماد المسرح أسلوبا من أساليب التدريس المعتمدة والقائمة على التنويع

-تفعيل "مسرح الأطفال الفلسطيني" القائم، ونشر فكرته عمليا في كافة المحافظات.

-الاستفادة المرحلية من جهود الفرق المحلية القائمة فعلا.

- الاهتمام بطباعة النماذج المسرحية المحلية والخارجية ونشرها من أجل تعميم الاستفادة منها

-حث التلفزيون على تقديم العروض الناجحة بعد إعدادها تلفزيونيا، وعدم الاكتفاء بتقديم برامج الأطفال القائمة على النمط التقليدي.

(13)- تجربة عملية (في ظل المعطيات القائمة حاليا):

- الاستفادة من المساحة الزمنية الممنوحة للإذاعة المدرسية صباح كل يوم من أجل تقديم مشاهد مسرحية قصيرة (إسكتشات).

- الاستفادة من الأيام الوطنية والدينية التي يخصص لها مجموعة من الحصص من أجل تقديم المسرحيات الطويلة نسبيا.

- اعتماد الأسلوب المسرحي في تقديم بعض جوانب المنهاج الملائمة مع إشراك التلاميذ في الإعداد والتنفيذ، مع مراعاة التنويع في أساليب التدريس؛ مثل: التعليم الزمري، والمعلم البديل، والاستقصاء والتوجيه، وغيرها من الطرق الحديثة.

- الاستفادة من حصص التعبير الماثلة في جميع السنوات الدراسية؛ لتنمية موهبة الكتابة والتذوق الفني لعناصر العمل المسرحي.

- إعادة الاهتمام بحفلات نهاية العام وتكريم التلاميذ الأوائل، والخروج عن النمط التقليدي في اعتماد الكلمات الخطابية لمثل هذه المناسبات.

- الاستفادة من جهود بعض الفرق المحلية التي تهتم بمسرح الأطفال، من خلال استضافتها في المدارس، أو تنظيم وفود التلاميذ لمشاهدة عروضها على خشبة المسرح خارج أسوار المدرسة

_________________
[ إذا استفدت من المشاركة فادع الله أن يغفر لي ويتوب علي ]

معظم المذكرات والملخصات والامتحانات لا تظهر إلا للأعضاء فكن عضوا معنا تستفد الكثير بإذن الله فهدفنا وضع كل مناهج التربية والتعليم والأزهر الشريف بين يديك وبشروحات وأساليب مختلفة تصعد بنا جميعا إلي القمة فشاركنا تفيد وتستفيد ولا تكن مجرد زائر

أيمن الوزير
الإدارة الحكيمة
الإدارة الحكيمة

عدد المساهمات: 642
الجنس: ذكر
نقاط: 1605
تاريخ التسجيل: 13/12/2007
التقييم: 12
وسام الإدارى المميز الثانى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مميزات وأهداف المسرح المدرسي

مُساهمة من طرف jasrawi في الجمعة ديسمبر 18, 2009 1:55 am

شكرا على هدا الموضوع الممتاز سنة سعيدة 1430

jasrawi
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات: 5
تاريخ الميلاد: 15/06/1984
العمر: 29
الجنس: ذكر
نقاط: 5
تاريخ التسجيل: 18/12/2009
المهنة - الوظيفة: جـــامــعى
التقييم: 10

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

default رد: مميزات وأهداف المسرح المدرسي

مُساهمة من طرف وائل زمزمي في الثلاثاء يناير 25, 2011 10:09 am

موضوعك رائع وأتوقع أنه جزء ثاني ملحق
لأنه بدأ بالترقيم للبند الرابع
على العموم ألموضوع مفيد وغزير بالمعلومات المفيدة
يعطيك العافية
والله يتوب عليك ويستر عليك في الدنيا والآخرة

وائل زمزمي
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات: 5
تاريخ الميلاد: 02/02/1975
العمر: 39
الجنس: ذكر
نقاط: 5
تاريخ التسجيل: 25/01/2011
المهنة - الوظيفة: مــهــندس
التقييم: 10

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة

- مواضيع مماثلة

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى