- شبكة منتديات - مدرستنا أحلى منتدى
عزيزى الزائر كى تتمكن من مشاهدة كافة المواضيع والتفاعل معنا
بإمكانك تسجيل الدخول إن كنت قد سجلت مسبقاً أو التسجيل لدى منتدانا

أهداف الإرشاد الأسري للدكتورة مها فؤاد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

default أهداف الإرشاد الأسري للدكتورة مها فؤاد

مُساهمة من طرف ماهر امين في الخميس مارس 03, 2011 11:52 pm

أهـداف الإرشـاد الأسـري : Goals of family counseling :
تتزايد الضغوط النفسية والإجتماعية والإقتصادية التي تتعرض لها الأسرة في ظل الأوضاع العالمية في الوقت الحاضر. وهذه الضغوط من شأنها أن تُضعف القيم الأُسرية الراسخة، وتؤدي إلى كثرة الصراعات النفسية بين أعضاء الأسرة، وتؤدي إلى زيادة القلق والتوتر لدي أفرادها. ولهذا اتجه الإرشاد والعلاج الأُسري لمُساعدة أفراد الأُسرة فيما يلي:
1- تحقيق الإنسجام والتوازن في العلاقات بين أعضاء الأسرة، وفتح قنوات الإتصال بينهم، ليتمكنوا من مُناقشة مُشكلاتهم بصراحة، والتعبير عن انفعالاتهم تجاه بعضهم البعض بحرية، والتعرف على الخلل الوظيفي الذي تسرب إلى العلاقات الأُسرية، والذي أدى إلى اضطراب هذه العلاقات. إذ أنه من المشاكل الأساسية التي تواجه العديد من الأُسر هو عدم القدرة على التفاهم الفعال والمباشر بين أفراد الأسرة. وقد ذكر Bell (1975) بأن أفراد الأسرة لا يتعاملون مع بعضهم مباشرة عن طريق الكلام، بل عن طريق الحركات أو الإرشادات. وهذه الطريقة يمكن أن تُفهم خطأ من جانب أعضاء الأسرة مما يؤدي إلى حدوث المشاكل داخل الاسرة.
2- مساعدة الأسرة عن طريق المُرشد بحل مشاكلها الخاصة، وذلك من خلال فتح الحوار البناء بين أفراد الأسرة وجهاً لوجه وبصدق مما يؤدي في النهاية إلى وضوح وجهات النظر المختلفة وتقبلها.

3- المحافظة على وحدة الأسرة وتماسُكها، فكل فرد في الأسرة هو شخصية مستقلة وله كيانه المستقل، بالإضافة إلى كونه عضواً فعالاً في الأسرة ويمثل مع بقية أعضاء الأسرة وحدة إجتماعية متكاملة.
4- تقوية القيم الأُسرية الإيجابية، وإضعاف القيم السلبية لدى أعضاء الأسرة.
5- العمل على تحقيق مزيد من النمو الشخصي، ومزيد من الفعالية في أداء المهمات الإجتماعية، ومزيد من التوافق النفسي في جو أُسري مُشبع بالأمن والأمان.
6- العمل على تنمية علاقات إيجابية مع الآخرين. سواء أكان الأخرون من أعضاء الأسرة، أم من خارجها.
7- مساعدة أعضاء الأُسرة في كيفية تأكيد الذات مع أخذ حقوق الآخرين بعين الإعتـبـار.
8- مساعدة أعضاء الأُسرة في اتخاذ قراراتهم المتعلقة بالمستقبل في ضوء اعتبارات الأسرة للقيم الدينية والإجتماعية والمالية والنجاح الاقتصادي... إلخ..
9- مساعدة المسترشدين في تحديد السلوك الجديد الذي يرونه مناسباً لعلاج مشكلاتهم، وتدريبهم على كيفية القيام به .
فالإرشاد النفسي الأُسري يهدف في النهاية إلى تحقيق سعادة واستقرار واستمرار الأسرة، وبالتالي سعادة المجتمع واستقراره، وذلك بتعليم أصول الحياة الأسرية السليمة، وأصول عملية التنشئة الإجتماعية للأبناء، ووسائل تربيتهم ورعاية نموهم، والمساعدة في حل المشكلات، والإضطرابات الأُسرية، وفي ذلك تحصين وتقوية الأسرة ضد احتمالات الإضطرابات أو الإنهيار، وتحقيق التوافق الأسري والصحة النفسية في الاسرة .
من دبلومة الإسري للدكتورة مها فؤأهـداف الإرشـاد الأسـري : Goals of family counseling :
تتزايد الضغوط النفسية والإجتماعية والإقتصادية التي تتعرض لها الأسرة في ظل الأوضاع العالمية في الوقت الحاضر. وهذه الضغوط من شأنها أن تُضعف القيم الأُسرية الراسخة، وتؤدي إلى كثرة الصراعات النفسية بين أعضاء الأسرة، وتؤدي إلى زيادة القلق والتوتر لدي أفرادها. ولهذا اتجه الإرشاد والعلاج الأُسري لمُساعدة أفراد الأُسرة فيما يلي:
1- تحقيق الإنسجام والتوازن في العلاقات بين أعضاء الأسرة، وفتح قنوات الإتصال بينهم، ليتمكنوا من مُناقشة مُشكلاتهم بصراحة، والتعبير عن انفعالاتهم تجاه بعضهم البعض بحرية، والتعرف على الخلل الوظيفي الذي تسرب إلى العلاقات الأُسرية، والذي أدى إلى اضطراب هذه العلاقات. إذ أنه من المشاكل الأساسية التي تواجه العديد من الأُسر هو عدم القدرة على التفاهم الفعال والمباشر بين أفراد الأسرة. وقد ذكر Bell (1975) بأن أفراد الأسرة لا يتعاملون مع بعضهم مباشرة عن طريق الكلام، بل عن طريق الحركات أو الإرشادات. وهذه الطريقة يمكن أن تُفهم خطأ من جانب أعضاء الأسرة مما يؤدي إلى حدوث المشاكل داخل الاسرة.
2- مساعدة الأسرة عن طريق المُرشد بحل مشاكلها الخاصة، وذلك من خلال فتح الحوار البناء بين أفراد الأسرة وجهاً لوجه وبصدق مما يؤدي في النهاية إلى وضوح وجهات النظر المختلفة وتقبلها.

3- المحافظة على وحدة الأسرة وتماسُكها، فكل فرد في الأسرة هو شخصية مستقلة وله كيانه المستقل، بالإضافة إلى كونه عضواً فعالاً في الأسرة ويمثل مع بقية أعضاء الأسرة وحدة إجتماعية متكاملة.
4- تقوية القيم الأُسرية الإيجابية، وإضعاف القيم السلبية لدى أعضاء الأسرة.
5- العمل على تحقيق مزيد من النمو الشخصي، ومزيد من الفعالية في أداء المهمات الإجتماعية، ومزيد من التوافق النفسي في جو أُسري مُشبع بالأمن والأمان.
6- العمل على تنمية علاقات إيجابية مع الآخرين. سواء أكان الأخرون من أعضاء الأسرة، أم من خارجها.
7- مساعدة أعضاء الأُسرة في كيفية تأكيد الذات مع أخذ حقوق الآخرين بعين الإعتـبـار.
8- مساعدة أعضاء الأُسرة في اتخاذ قراراتهم المتعلقة بالمستقبل في ضوء اعتبارات الأسرة للقيم الدينية والإجتماعية والمالية والنجاح الاقتصادي... إلخ..
9- مساعدة المسترشدين في تحديد السلوك الجديد الذي يرونه مناسباً لعلاج مشكلاتهم، وتدريبهم على كيفية القيام به .
فالإرشاد النفسي الأُسري يهدف في النهاية إلى تحقيق سعادة واستقرار واستمرار الأسرة، وبالتالي سعادة المجتمع واستقراره، وذلك بتعليم أصول الحياة الأسرية السليمة، وأصول عملية التنشئة الإجتماعية للأبناء، ووسائل تربيتهم ورعاية نموهم، والمساعدة في حل المشكلات، والإضطرابات الأُسرية، وفي ذلك تحصين وتقوية الأسرة ضد احتمالات الإضطرابات أو الإنهيار، وتحقيق التوافق الأسري والصحة النفسية في الاسرة .
من دبلومة الإسري للدكتورة مها فؤاد
تعرف أكثر عن الدكتورة .مها أحمد فؤاد
http://dr-mahafouad.bl
ogspot.c
om
avatar
ماهر امين
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 6
تاريخ الميلاد : 10/02/1986
العمر : 31
الجنس : ذكر
نقاط : 27
تاريخ التسجيل : 03/03/2011
المهنة - الوظيفة : جـــامــعى
التقييم : 10

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى